فيس كورة > أخبار

تاريخ هدافي الدوري الممتاز من 1981 إلى 2017

  •  حجم الخط  

نجوم لامعة خطفت أغلى الألقاب

تاريخ هدافي الدوري الممتاز من 1981 إلى 2017

الأبزل افتتح السجل التاريخي .. والعبيد آخر الهدافين

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 22/9/2017 - ربما ما يبرر الارتفاع الجنوني في أسعار صفقات انتقال اللاعبين المهاجمين الهدافين هو أنهم كانوا ولا زالوا عملة نادرة قلما تتوفر خاصة على المستوى المحلي في الدوري الممتاز في غزة.

ولعدم مقدرة بعض الأندية على توفير ما يستحقه المهاجمون، فإن ذلك يدفعها للتفريط بهم والانتقال لأندية أخرى وصناعة الفارق معها، ومنها ما يمتلك القدرة على توفير متطلبات الهدافين المميزين، وبالتالي تحقق من خلال أقدامهم بطولات وألقاب ومراكز متقدمة، أمثال سعيد السباخي وسليمان العبيد ومحمد بركات وغيرهم على سبيل المثال لا الحصر.

وتناوب على خطف لقب هداف الدوري الممتاز (7) لاعبين منذ عام 1981 وسجل هؤلاء النجوم أسماءهم في صفحات التاريخ الناصعة.

الأبزل .. هداف أول دوري تصنيفي (1981)

عبد القادر الأبزل، نجم شباب رفح، افتتح قائمة هدافي البطولات من خلال تسجيل اسمه كأول هداف لبطولة رسمية في غزة بعد نكسة عام 1967، حيث فاز بلقب هداف بطولة الدوري التصنيفي موسم 1981/1982, برصيد (35) هدفاً, بخلاف الأهداف التي تم شطبها بعد انسحاب عدد من الفرق وسجل في مرماها.

وساهمت سرعة وانطلاقات الأبزل وحنكته في حينه بتسجيل ما يقارب نصف أهداف فريقه التي بلغت (75) هدفاً في تلك البطولة التي فاز بلقبها الأهلي, ليسجل رقماً قياسياً لم يصله أحد من اللاعبين حتى اللحظة.

الأبزل .. يحافظ على اللقب

لم يترك الفهد الأسود عبد القادر الأبزل مجالاً لأحد من المنافسين لخطف اللقب من بين قدميه وتزعم قائمة هدافي بطولة الدوري الممتاز موسم 1984/1985 برصيد (25) هدفاً, من أصل (52) هدفاً سجلها فريق الزعيم في البطولة التي حمل لقبها فريق خدمات الشاطئ.

أمين عبد العال .. الحذاء الذهبي

استحوذ لاعبو نادي شباب رفح على لقب هداف بطولة الدوري, فبعد أن خطف الأبزل اللقب الأول والثاني, توج اللاعب أمين عبد العال بلقب بطولة الدوري الذي فاز بلقبه نادي خدمات رفح موسم (95/96) بلقب الهداف برصيد (29) هدفاً, سجل (4) أهداف سوبر هاتريك منها في مرمى خدمات المغازي حينها.

ورشح عبد العال لنيل لقب جائزة الحذاء الذهبي التي تمنحها مجلة "الحدث اللبنانية", لكنه لم يحصل عليها بسبب عدم الاعتراف بالدوري الفلسطيني آنذاك, رغم أن اللاعب الذي حصل عليها لم يسجل سوى 16 هدفا.

نادر الحجار .. التاريخ الناصع

ونبقى في رفح، حيث الهداف نادر الحجار صاحب الحس التهديفي الذي تربع على عرش هدافي بطولة الدوري الممتاز موسم (97/98) والتي فاز بلقبها فريقه خدمات رفح بعدما سجل (28) هدفاً من أهداف فريقه في تلك البطولة, ثمانية أهداف منها سجلت في مرمى فريق خدمات المغازي وساهمت بدور كبير في فوزه باللقب بعدما تفوق على منافسه أمين عبد العال.

الحجار .. يحتضن التاريخ

الحجار حافظ على اللقب وتربع على عرش هدافي بطولة الدوري التصنيفي عام 2007 , عندما وصل رصيده من الأهداف لـ (24) هدفاً وساهم بشكل كبير بفوز فريقه خدمات رفح بلقب تلك البطولة, وكان آخر أهدافه في المباراة النهائية في مرمى حارس اتحاد الشجاعية إياد دويمة على ملعب الدرة.

عطية .. هداف بالفطرة

النجم الموهوب علاء عطية (27) عاماً, حمل لقب هداف بطولة الدوري الممتاز لموسم (2010/2011), برصيد (29) هدفاً في أول مشاركة له ببطولة رسمية, حيث (13) منها خلال مرحلة الذهاب مع فريق غزة الرياضي, و(16) النصف الآخر مع فريق اتحاد الشجاعية بمرحلة الإياب.

بركات .. الجوهرة الثمينة

وتوج محمد بركات لاعب شباب خانيونس بلقب هداف بطولة الدوري الممتاز الذي توّج بلقبها فريق شباب رفح، موسم (2012-2013) برصيد (22) هدفاً, وساهم بحصول فريقه على لقب الوصيف وبفارق نقطة واحدة عن فريق شباب رفح.

وكانت لسرعة بركات الفائقة ومساندة زملائه خاصة المايسترو حسن حنيدق بتسجيله أهدافاً في معظم مباريات فريقه, حيث كان أكثرها في مرمى فريق المشتل حينما سجل أربعة أهداف في مرمى الحارس محمد أبو موسى.

بركات .. اللقب الثاني

وواصل محمد بركات نجم شباب خانيونس أفضليته وسيطرته على لقب هداف الدوري بعدما توّج به للمرة الثانية على التوالي بعدما سجل (13) هدفاً في موسم (2013-2014) وتوّج حينها فريق شباب رفح بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي أيضاً.

الصباحين .. الغزال الأسمر

وكتب نجم فريق اتحاد الشجاعية يسار الصباحين تاريخاً جديداً في سجل الهدافين بعدما توّج بلقب هداف الدوري وهو بعمر الذي لم يتجاوز (20) عاماً حينها، وتمكن من تسجيل (19) هدفاً في موسم (2014-2015) الذي توّج بلقب الدوري حينها فريق اتحاد الشجاعية.

وكان الصباحين في ذاك الموسم من أبرز اكتشافات الكرة الفلسطينية بعدما ظهر بتألق واضح مع الشجاعية بتصاعد صاروخي بعدما كان يلعب في الدرجة الرابعة قبل أن يلامس النجومية الكبيرة.

العبيد .. تاريخ ناصع

وفي الموسم التالي، ظهر سليمان العبيد هدافاً جديداً والذي بالرغم من تقدمه بالسن وعودته المتأخرة إلى غزة لاستكمال مسيرته الكروية بعد مغادرتها إلى الضفة عام 2018، إلا أنه فرض سيطرته على لقب الهداف بعدما سجل (17) هدفاً، في ثاني بطولة دوري خاضها في غزة مع فريق غزة الرياضي في موسم (2015-2016) الذي توّج بلقبها فريق خدمات رفح.

العبيد .. يواصل السيطرة

وواصل النجم الدولي سليمان العبيد سيطرته على العرش التهديفي وتوّج باللقب للمرة الثانية على التوالي ولكن هذه المرة مع فريق خدمات الشاطئ الذي سجل معه (15) هدفاً في موسم (2016-2017) الذي توّج بلقب الدوري فيه فريق الصداقة. 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني