فيس كورة > أخبار

أخطاء حراس المرمى ظاهرة مُقلقة للمدربين

  •  حجم الخط  

أخطاء حراس المرمى ظاهرة مُقلقة للمدربين

كتب/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 12/10/2017 - تعددت وتواصلت أخطاء حراس المرمى في بعض الفرق التي بدأت مسيرتها في منافسات الدوري الممتاز للموسم الجديد، لتمتد هذه الأخطاء وتتواصل مع حلقات مسلسل الأخطاء الذي شُوهدت بكثرة في الموسم الماضي.

وتعتبر ظاهرة أخطاء حراس المرمى الكارثية صداعًا في رأس المدربين الذين يحاولون تحقيق نتائج إيجابية والتركيز في خططهم الفنية والتكتيكية على الوصول لمرمى المنافسين وتسجيل أهداف وحصد النقاط.

الأخطاء بلا شك أنها جزء من جمال وحماسة كرة القدم لكنها تخدم فريقاً على حساب آخر وكل ذلك يعود لعدم الاهتمام والتأهيل الجيد لحراس المرمى الناشئين في الأندية.

في الجولة الأولى من البطولة افتتح حارس مرمى شباب خانيونس هيثم فتيحة مسلسل الأخطاء حينما اندفع في كرة خارج منطقة الجزاء ليتسبب بعرقلة مهاجم الصداقة ونال عليها البطاقة الصفراء الأولى وسجل منها الصداقة هدف التعادل، قبل أن يتسبب بخطأ آخر خارج منطقة الجزاء أيضاً وينال البطاقة الحمراء لكن فريقه حافظ على نقطة التعادل.

حسين البطراوي حارس الشجاعية كلّف الشجاعية خسارة مباراته الأولى أمام الأهلي من كرة ضعيفة وعرضية لم يتعامل معها جيداً ووضعها في شباكه، فيما عاد وأخطأ في تقدير كرة أخرى أمام غزة الرياضي في الجولة الثانية فتسببت بالهدف الثاني الذي جاء من ركلة ركنية.

أخطاء حراس المرمى تواصلت وظهرت في الجولة الثالثة بخطأ كارثي من حارس شباب جباليا أحمد عفانة الذي تلقى هدفاً من تسديد كرة ساقطة بعيدة سكنت شباكه.

وكلّف حارس غزة الرياضي إسماعيل المدهون فريقه خسارة أولى بعدما أخطأ في تقدير كرة خارج منطقة الجزاء حيت حاول تسديدها إلى الأمام إلا أنه لم يلمسها فتابعها أحمد سلامة مهاجم الصداقة وأودعها الشباك محرزاً هدف المباراة الوحيد.

وبلا شك أن أخطاء حراس المرمى تكون ظاهرة بشكل أكثر في دوري الدرجة الأولى حيث كانت الخطأ الأبرز لحارس المجمع الإسلامي الذي تلقى هدفين في دقيقتين بنفس الطريقة من لاعب خدمات البريج الذي سجل من ركلتين ركنيتين بشكل مباشر داخل الشباك.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني