فيس كورة > أخبار

هلال الوزير .. مباراتان رفعتا أسهمه والاختبار الحقيقي في الإياب

  •  حجم الخط  

هلال الوزير

مباراتان رفعتا أسهمه والاختبار الحقيقي في الإياب

غزة/أمواج الرياضية – 10/1/2018 - أنهى الهلال منافسات ذهاب دوري الدرجة الممتازة في المركز السابع برصيد 14 نقطة, بعدما قدّم عرضا جيدا في الجولتين الأخيرتين للمسابقة.

ورغم أن الهلال خسر مدربه إحميدان بربخ في الأسبوع التاسع, نظرا لاستقالته, إلا أن مساعده حازم الوزير كان على قدر المسؤولية, ما جعل الإدارة تؤكد أنه سيكون مديرا فنيا رسميا للفريق خلال منافسات الدور الثاني.

شجاعة وتوفيق

لم يقدم الهلال عرضا قويا حتى نهاية الأسبوع التاسع, ما دفع مدربه بربخ لإعلان الرحيل عن الفريق, بعد سنتين من تواجده في منصبه كمدير فني.

وفاجأ مجلس إدارة الهلال المتابعين, بإسناد المهمة لمساعده الوزير, الذي لا يملك "خبرة" كبيرة في مجال التدريب, لا سيما أنه لا يزال يعتبر لاعبا في صفوف الفريق.

ولعل قبول الوزير بمهمة تدريب الفريق, يعتبر شجاعة يحسد عليها, خاصة أن وضعية الهلال حتى الأسبوع التاسع, لم تكن جيدة, والفريق كان يتواجد في المراكز المتأخرة برصيد 8 نقاط.

وما زاد من صعوبة مهمة الوزير, أنه كان مقبلا على مباراتين قويتين أمام شباب رفح في الأسبوع العاشر, وخدمات الشاطئ في الأسبوع الحادي عشر, ما جعل الجميع يتوقع أن الهلال سيتعرض للخسارة في مباراة واحدة على الأقل, نظرا لقوة المنافسين اللذين سيلعب معهما.

إنجاز كبير

وجاء الأسبوع قبل الأخير من مرحلة الذهاب ثقيلا على الهلال, إذ كان يتأهب لموقعة شباب رفح على ملعب رفح البلدي جنوب القطاع, في الوقت الذي كان يتوقع فيه الجميع أن تكون هذه المباراة بمنزلة استعادة الهيبة للأخير, لضمان التقدم نحو المراكز الأولى.

ولكن الهلال صعق المراقبين, وعاد إلى معقله بانتصار ثمين (1-0), في أول لقاء مع المدرب الوزير, لتكون أفضل بداية بالنسبة له.

وواصل "هلال الوزير" انتفاضته على مستوى الأداء والنتيجة, وهذه المرة كان الضحية خدمات الشاطئ, ليلحق به خسارة ثقيلة (4-0), في آخر جولات مرحلة الذهاب.

وأسهم هذين الانتصارين في ارتقاء الهلال للمركز السابع برصيد 14 نقطة, بفارق الأهداف خلف شباب رفح, ليبتعد نوعا ما عن المراكز المتأخرة في جدول الترتيب.

ترقب وحذر

ومع قرب بداية الدور الثاني من الدوري, سيكون الترقب والحذر سلاح الهلال في اللقاءات المقبلة, إذ سيحاول الفريق تجميع أكبر عدد من النقاط, لضمان الهروب مبكرا من "شبح" الهبوط للأولى.

ورغم أن وضعية الفريق الحالية جيدة في جدول الترتيب, إلا أن مرحلة الإياب ستكون "طاحنة", ما يفرض على الفريق اللعب بشكل قوي منذ البداية, واقتناص الفوز في عدد من المباريات.

ويستضيف الهلال في الأسبوع الأول من جولة الإياب, منافسه خدمات رفح على ملعب فلسطين في غزة, وهي موقعة مهمة وثأرية للأخير, في ظل خسارته إداريا في الدور الأول أمام الهلال (0-3), لتسجيله لاعبا موقوفا في كشوفات المباراة.

يشار إلى أن الهلال أنهى الموسم الماضي في المركز العاشر برصيد 23 نقطة, بفارق الأهداف خلف غزة الرياضي, وهو آخر المراكز التي تُبقي صاحبها في الممتازة, في ظل هبوط صاحبي المركزين الحادي عشر والثاني عشر للأولى.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني